تعاونية أومركت: تجربة نموذجية ناجحة للعمل التعاوني النسوي الذي استطاع تقديم منتوجات مجال تافراوت في أبهى حلة

08/03/2014 - 00:00 طباعة

أدرار بريس – تافراوت 

تعد تعاونية أومركت النسوية بدوار أكرض أوضاض نموذجا متميزا للعمل التعاوني النسوي الذي أعطى ثماره القيمة واستفادت منه متعاونيات التعاونية ومنطقة تافراوت عامة التي تقوم التعاونية بتسويق منتوجاتها في أبهى حلة.

ولا يختلف أحد في كون هذه التعاونية من أنجح التعاونيات بالمنطقة، وذلك اعتبارا لعدة معايير منها توفر التعاونية على مقر راقي ومجهز بأحدث التجهيزات بالنادي النسوي بدوار أكرض أوضاض، هذا المقر الذي تم تأهيلها بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبدعم من فاعلين خواص بالمنطقة. هذا إلى جانب كون النساء المتعاونيات يعملن بجد ومسؤولية جعلت منتوجاتهن تغزو مختلف الأسواق المحلية والوطنية، من خلال المشاركة في مختلف المهرجانات والمعارض الوطنية. وتعمل التعاونية على تقديم منتوجاتها في حلة متميزة عبر إيلاء الأهمية للتلفيف والتعبئة وجودة التقديم، وهو ما جعل منتوجات تعاونية أومركت متميزة عن غيرها.

وقد تسلمت حبيبة أصفار عن تعاونية أومركت شهادة البيان الجغرافي للوز تافراوت من يد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد بمناسبة المعرض الدولي للفلاحة بمكناس خلال السنة الفارطة.

وتلعب تعاونية أومركت دورا مهما في تأطير العشرات من نساء دوار أكرض أوضاض ببلدية تافراوت من خلال تقديم برامج مهمة موازية للعمل الإنتاجي التعاوني، تستهدف تنمية القدرات الحرفية والمهارات الإبداعية للنساء في مجالات الطرز والخياطة ونسج الزرابي والإعلاميات ومحو الأمية، لتكون خدمات التعاونية بذلك متكاملة ومنسجمة وهادفة إلى تنمية المرأة القروية من مختلف الجوانب سواء المادية أو المعرفية والحرفية.

وتعد تعاونية أومركت نموذجا مثاليا للهيئات التي تنتظم في عقد جموعها العامة في الوقت القانوني، وتقديم حسابات دقيقة عن أنشطتها يقوم بإعدادها محاسب خاص ويراقبها مراقب حسابات محلف، مما يجعل حسابات التعاونية نموذجا في الضبط والتدقيق والشفافية، وهو الأمر الذي يجب أن تحتدي به مختلف الإطارات الجمعوية والتعاونية بالمنطقة. 

آخر الأخبار من أخبار الموقع